الرئيسية » رفاهية » عالم الترفيه » عرض ثلاثي الأبعاد يحي جدران المبني الرئيسي للقرية العالمية

عرض ثلاثي الأبعاد يحي جدران المبني الرئيسي للقرية العالمية

دبي : اعلنت القرية العالمية، الوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، أن العرض الثلاثي الأبعاد الذي صمم خصيصاً للقرية العالمية ويعرض للمرة الأولى في دبي ومدته 43 يوماً،

سيستمر حتى العيد الوطني للإمارات العربية المتحدة، الموافق 2 ديسمبر 2012. ويستخدم في خلفية الفيلم الذي يستغرق 4 دقائق، المبنى الرئيسي للقرية العالمية كشاشة عرض أساسية لتشغيل الرسوم المتحركة والبعد الثلاثي من خلال تقنية عكس الضوء.

ودون الحاجة لأي نظارات لمشاهدة هذا الفيلم من الرسوم المتحركة، تتجسد الصور وتتحرك الأشكال المصممة بواسطة التقنية الديجيتال، على مبنى القرية العالمية المصمم في شكل الكرة الأرضية ويحلق المشاهد من خلال عين الصقر المطلة من الشاشة فوق ناطحات السحاب في دبي ومن ثم في رحلة غوص إلى قاع البحار. كل ذلك يتم من خلال رحلة لرؤية دبي من زوايا مختلفة عبر رسوم متحركة صممت بتقنية ثلاثية الأبعاد.  وقد استغرق عمل هذا الفيلم مدة طويلة وساهم طاقم كبير من المتخصصين والمصممين والخبراء بالمجال في رسم أدق التفاصيل وأعطاؤها بعداً ثلاثياً قبل أن تتحرك ريشة الصقر، محلقة في سماء الإبداع.

إحتاج الفيلم إلى أكثر من 20 تقني وخبير في مجال تخصص الرسوم المتحركة والتقنية الديجيتال،  إضافة إلى فريق عمل كامل تم تعيينهم من قبل القرية العالمية في دبي ويستخدم الفيلم 6 كشافات ضوئية (بروجيكتورز) وأحدث التقنيات الصوتية كافية للوصول إلى 7,000 مشاهد. وبدأ العمل على المشروع منذ يوليو الماضي حيث أنطلقت الفكرة من السيناريو الأول ثم تطورت حتى اكتملت قصة الفيلم الذي يسلط الضوء على دبي.

ويعرض الفيلم ثمان مرات في اليوم وذلك مقابل مدخل كبار الشخصيات حيث يقع المبنى الرئيسي للقرية العالمية. وقد إنطلقت الشركة المصممة للمشروع “فيشوال باور” منذ أكثر من 15 عام، إلا أنها بدأت بتنفيذ مشاريعها منذ أربعة أعوام فقط من العاصمة بودابست في المجر، حيث لاقت نجاحاً كبيراً في أوروبا. ويكمن سر النجاح في الرؤية الخفية للشركة ألا وهي “تحريك المبنى أمام المشاهد”. وحسب تعبير المسؤول عن عرض الفيلم بالقرية العالمية في دبي برفقة فريق عمل مكون من 6 أشخاص، أن أهم أسباب النجاح في أوروبا تكمن في أشكال المباني التي شيدت في عصر النهضة مما يمنح العروض بعداً رابعاً.

وتتويجاً للنجاح الذي حققته الشركة المصممة للفيلم خلال مسيرتها، فقد أطلقت الشركة مسابقة سنوية “بينت آب” في العام 2011 تتضمن أهدافها الدفع بقطاع الترفيه والرسوم المتحركة ثلاثية الأبعاد إلى الأمام.

وإحتفالاً بالعيد الوطني في الإمارات العربية المتحدة الموافق 2 ديسمبر 2012 فقد صممت فقرة إضافية إلى الفيلم، مدتها دقيقتين لتعبر عن هذا الإنجاز بلغة الفيلم والرسوم المتحركة.

 

ولقد حرصت إدارة القرية العالمية هذا الموسم على توفير أفضل الخدمات لزائريها، حيث بدأت القرية فعالياتها هذا العام بالإعلان عن أطول موسم لمدة 161 يوم، بالإضافة إلى أكثر من 26 مطعم و160 كشك و37 جناح يمثل أكثر من 65 دولة. إلى جانب توفير أماكن لصف السيارات تتسع لأكثر من 16،500 سيارة وباقات كبار الشخصيات التي يمكن شراؤها من إدارة القرية العالمية لمميزات ذات قيمة مضافة، لتقدم لزوارها تجربة فريدة في كل زيارة للقرية العالمية.

وجدير بالذكر أن القرية العالمية تقع على شارع الإمارات الذي يعزز من سهولة الوصول اليها. وسيبقى سعر تذكرة الدخول هذا الموسم كما في العام الماضي والدخول مجاني للأطفال دون الثالثة من عمرهم وذوي الاحتياجات الخاصة والكبار في السن، مما يجعلها من أبرز الوجهات التي تقدم أفضل قيمة بأقل التكاليف في المنطقة.

شاهد أيضاً

نجوم الطهي الفرنسية في زيارة جميرا أبراج الاتحاد للطيران لتسويق أبوظبي 2013