الرئيسية » أخبار عامة » نصائح شهر يناير لإزالة السموم من الجسم وتخفيف الوزن

نصائح شهر يناير لإزالة السموم من الجسم وتخفيف الوزن

قام كل من الدكتور نيجون إكليس في برنامج «فيتا هيلث» وخبيرة التغذية أميلا فرير بالعمل معاً على وضع بعض النصائح السريعة لإزالة السموم من الجسم وتخفيف الوزن مع بداية العام الجديد.

    • يرجع اكتساب الوزن في معظمه إلى الخيارات السيئة المتبعة في الحياة، والأطعمة الخاطئة (والافتقار إلى الأغذية التي تساعد في إنقاص الوزن) مع التناول المفرط للأطعمة الغنية بالطاقة التي تحوي نسباً عالية من الدهون والأملاح والسكريات بينما تنخفض فيها نسب الفيتامين والعناصر المعدنية والمواد المغذية الأخرى.

يضاف إلى ذلك التوقيت السيئ لتناول الطعام. إذ إن انخفاض النشاط البدني إلى جانب ما ذكر أعلاه يسمح بتناول سعرات حرارية تفوق ما يتم حرقه.

  • لذا يجب تناول وجبة العشاء عند الساعة السابعة مساءاً على الأقل. فهناك مرضى حققوا النتائج المرجوة من خلال القيام بذلك دون تغيير الطعام الذي يتناولونه.

تعد الأطعمة الحيوانية والوجبات التي تحوي نسباً عالية من السكر محفزة للالتهاب، أي أنها تحث على التهاب الخلية والنسيج. وهذه بدوره قد يؤدي إلى ارتفاع نسب هرمونات التوتر (الكورتيزول)، وارتفاع الأنسولين (مقاومة الأنسولين) وزيادة الوزن.

أما الوجبة الغذائية الغنية بالمواد النباتية (جميع أنواع الخضروات والفواكه) وأوميغا 3 (السمك الزيتي مثل الماكريل والسردين والتونا)، ومكملات زيت السمك ذات النوعية الجيدة (ifosprogram.com) فإنها تمنع الالتهاب.

خذ يوم صيام (اقتصر فيه على شرب شاي الأعشاب والماء). فإن هذا سيصنع المعجزات لضبط النفس كما إنه سيتيح للجسم فترات قصيرة من الراحة، يقوم فيه بالإصلاح وإزالة السموم.

  • تختزن المواد السامة في الأنسجة. وبالرغم من أن تجنب الأطعمة التي تحتوي على مواد سامة أمر مفيد، إلا إن إزالة السموم يشجع أيضاً على التخلص الصحي من المواد السامة المخزنة والمعادن الثقيلة في الجسم. ولذا فإن الأمر لا يقتصر على ما لا يتم تناوله وحسب، وإنما على ما يتم تناوله بالفعل للمساعدة على تحقيق هذه العملية.

  • تعد مضادات الأكسدة والألياف والأحماض الأمينية أساسية لإزالة السموم من الجسم. وخير مثال على ذلك بذور “تشيا” التي تساعد على نقل المواد السامة من الجسم، كما إن الخرشوف غني بالألياف التي تحفز على التخلص الصحي من السموم، وهناك أيضاً الخضار الورقية الخضراء الداكنة الغنية بمضادات الأكسدة والتي تدعم المرحلة الثانية من تخلص السموم من الكبد، ولاسيما براعم البروكلي. ويحتوي الشاي الأخضر على مواد مضادة للأكسدة تعزز من وظائف الكبد ويحفز الثوم الأنزيمات في الكبد على طرد المواد السامة المخزنة.
  • لذا فإن الاقتصار على تجنب الأطعمة الضارة لا يقوم فعلاً “بالتخلص من السموم” – ولكن من الضروري دعم الجسم عبر تناول الأغذية الصحية والمفيدة للحث على إزالة السموم.
  • تشجع المكملات الغذائية الخضراء مثل الشلوريلا المتوفرة بكثرة على التخلص من السموم ولاسيما عبر الأمعاء.

  • يمكن لتناول مكمل بروبيوتيك يومياً أن يساعد فعلاً في الحفاظ على راحة الجهاز الهضمي والتخلص من الانتفاخ والغاز. إلا أن مكملات البروبيوتيك التي تباع في محلات السوبر ماركت ليست ذات نوعية جيدة، ولا تلك التي تحتوي على سكر مضاف ويصنع منها مشروبات. ولكن النوعية الجيدة هي تلك التي تكون على شكل كبسولة أو مسحوق بودرة وتتوفر في معظم محلات الأغذية الصحية وتحتاج إلى تبريد ويتجاوز سعرها 15 جنيه إسترليني.

  • تعد عملية تنظيف الجلد الجاف طريقة رائعة للتحرير المواد السامة وتحريك الليمفاويات بحيث يتم التخلص منها.

  • إذا كنت تحاولين تخفيف الوزن ولكنك تلاحظين أن وزنك يتقلب بين  ما بين 3-4 أرطال في اليوم الواحد، فإنك على الأغلب تتناولين طعام متعصبة له.

  • لا تفوتي الوجبات. ابدئي يومك بوجبة إفطار ملائمة، ويفضل أن تحتوي بعض البروتين، إذ يساعد ذلك على الحد من انخفاض الطاقة والاحتفاظ بنسبة السكر حتى وقت متأخر في اليوم. إن بدء اليوم بتناول الكافيين يضمن انخفاض الطاقة والرغبة بتناول الأطعمة الخاطئة منتصف اليوم. لذا هيئي نفسك جيداً لبقية اليوم.

  • خططي! إذا كنت ترغبين أن تتمتعي بالصحة فعليك أن تعدي مطبخك للنجاح لذا التزمي بالخيارات الصحية وخططي لوجباتك مسبقاً لكي لا تجوعي كثيراً وتصلي للخيارات السريعة ذات الجودة الرديئة والفقيرة بالمواد الغذائية.

  • يعد الغلوتين أحد أكثر المواد السامة والمسببة للالتهاب لدى معظم الأشخاص. وتشير معظم الحميات الغذائية الخاصة بإزالة السموم أنها إلى الابتعاد عن القمح ولكن ليس عن جميع حبوب الغلوتين. وقد لاحظت تحسنات كبيرة جداً في صحة الجهاز الهضمي للمريض فضلاً عن الطاقة وفقدان الوزن عند التخلص من جميع الحبوب لفترة قصيرة.

  • إذا كانت عملية إزالة السموم تشعرك بالذعر أو الخشية، حاولي فقط التخلص من أحد العادات الغذائية السلبية أو إدخال عادة غذائية إيجابية كل يوم.
  • فكما تقومين بتناول الفيتامينات المتعددة في اليوم، توقفي عن تناول الكافيين نصف اليوم التالي، ثم أضيفي البروكلي إلى أحد الوجبات، ثم توقفي عن تناول الألبان في اليوم التالي.
  • تطرح كلمة إزالة السموم في كل مكان دون مدلول حقيقي لما تعنيه، إلا أن مجرد محاولة تغيير عاداتك في الوجبات، وتناول الطعام بمزيد من الوعي واستخدام المنتجات الطازجة وفي موسمها يحقق بالفعل تحسناً كبيراً للصحة.

الأساسيات المتعلقة بالتخلص من السموم:

  1. استبدال الشاي والقهوة بالشاي الأخضر وشاي الهندباء.
  2. شرب لترين من الماء على مدار اليوم.
  3. تجنب جميع منتجات الأبقار.
  4. تجنب جميع الحبوب.
  5. تناول الأطعمة في شكلها الطبيعي والطازج وفي موسمها.
  6. عدم استخدام السكر أو المحليات أو الشراب.
  7. عدم الإفراط في طهي أي شي.

نموذج عن خطة الوجبة الغذائية

– القليل من البروتين، والكثير من الخضروات المسلوقة قليلاً، والمكسرات، والبذور، وقسم من الفواكه لكل وجبة.

– ابدئي نهارك بالبروتين مثل البيض أو السلمون المدخن أو قسم من الفواكه الممزوج مع المكسرات والبذور.

– تناولي حساء خفيف أو سلطة عند وجبة الغداء مع بعض الدجاج أو الديك الرومي وتفاحة.

– للعشاء، تناولي بعض السمك المسلوق مع الخضار المسلوقة، يليها بعض التوت أو البرتقال.

– استخدمي الأعشاب الطازجة لإعطاء بعض النكهة مع زيت الزيتون ذو النوعية الجيدة وإضافة عصير الليمون في النهاية.

تمثل البرامج الصحية لـ «فيتا هيلث» التي أطلقت مؤخراً في منتجع جولف وسبا «فيردورا» في صقلية التابع لـ «روكو فورتيه» توجهاً جديداً للصحة الوقائية، يجمع بين أحدث التقنيات الطبية التكاملية والعلاجات الطبيعية المتقدمة.

 

وقد تم وضع البرامج بالشراكة مع الدكتور نيجون إكليس، أحد الأطباء الرائدين عالمياً في مجال الطب المتكامل، وتتخصص برامج «فيتا هيلث» التي تقودها النتائج في الطب الغذائي غير الغازي والمقاوم لعلامات التقدم بالسن وهو إرث 25 عام من البحوث الغذائية والطبية الرائدة.

 

شاهد أيضاً

مجموعة الحبتور ترفع مستوى دعمها لدبي في سعيها لاستضافة معرض “إكسبو 2020”

 بتوجيه من رئيس مجلس الإدارة، خلف أحمد الحبتور، من جميع الموظّفين في مختلف شركات المجموعة …